الرئيس الروسي يشيد بنمو بلاده الاقتصادي في العام الحالي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوعد بعام آخر من النمو الاقتصادي.


وعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعام آخر من النمو الاقتصادي بعد فترة ركود سابقة عاشتها بلاده، وصدمة الإفلاس التي واجهتها روسيا قبل 20 عامًا.

وصرّح بوتين في مؤتمر صحفي سنوي يلخص نتائج العام، بقوله إن الناتج المحلي الإجمالي لروسيا سينمو بنسبة 1.8 في المئة هذا العام، في حين أن الناتج الصناعي نما بمعدل أسرع من 3 في المئة عن العام السابق.

ومن ناحية اخري أشار بوتين، في خطابه اليوم الخميس، إلى أن احتياطيات العملة الصعبة في بلاده زادت من 432 مليار دولار في بداية العام إلى 464 مليار دولار حاليًا.

تأتي هذه الإحصاءات التي تعتبر إيجابية للاقتصاد الروسي بعد فترة عصيبة في السنوات الماضية، عندما عانى الاقتصاد الروسي من هبوط في أسعار النفط والعقوبات الغربية منذ تفكّك الاتحاد السوفييتي.

وسجل الاقتصاد الروسي نسبة نمو بلغت 1.5 في المئة خلال العام الماضي، وذلك في أعقاب عامين متتاليين من الركود.

وتعهد بوتين بتوفير حوافز أخرى لتسريع النمو.