المصدر : وكالات

وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الخميس، إن أمير الكويت، صباح الأحمد الصباح، دعا في رسالة إلى قادة دول الخليج، منتصف مايو الماضي، للاجتماع ومناقشة الأزمة القطرية



اعلن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الخميس، إن أمير الكويت، صباح الأحمد الصباح، دعا في رسالة إلى قادة دول الخليج، منتصف مايو الماضي، للاجتماع ومناقشة الأزمة القطرية، وأن بلاده كانت الدولة الوحيدة التي ردت بإيجابية، في تصريح اعتبر متابعون للملف أنه يعكس حجم معاناة الدوحة جراء المقاطعة.

ومن ناحية أخري أضاف الوزير أن بلاده “تعاملت بإيجابية مع دعوة أمير الكويت، حتى رسالته الأخيرة التي دعا فيها مجلس التعاون للاجتماع ومناقشة التطورات وأزمة الخليج (..) وأرسلنا ردنا منذ حوالي 3 أسابيع، في حين لم ترد أي من الدول الأخرى”.

تصريحات بن محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، التي جاءت في كلمة أمام لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي، رأى فيها متابعون للتطورات في المنطقة “استجداء من قطر لحل ينقذها من أزمة خانقة تعيشها بفعل المقاطعة”.

وأوضحوا أن التصريحات “تندرج في إطار جهود قطرية حثيثة، للفت انتباه العالم إلى الملف، الذي لا يبدو أنه يتصدر الأجندة في العواصم العالمية، مع اعتبار الدول المقاطعة أنه ملف صغير”.

محكمة بحرينية تبرئ معارضين من تهمة “التخابر مع قطر”‎.. والنيابة العامة تعترض

وقطعت كل من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ومصر والبحرين علاقاتها مع قطر، العام الماضي، بعد اتهامها بالضلوع في دعم الإرهاب على نطاق واسع، واتباع سياسة تهدد أمن دول بالمنطقة.


قد يعجبك أيضاً