المصدر : وكالات

أمير سعودي يملئ قصرة بالمغربيات العاريات .. فضيحة جديدة تهذ أرجاء المملكة



 

اليوم ضيفنا هو محور القصة، طبيب فرنسي يسرد قصة عن قصر أحد الأمراء السعوديين وبالأخص شيخ يدعي الشيخ سالم، وهنا تبداء القصة التي يقصها الطبيب فيليب سيو عن بعض ما شاهده في قصر أمير سعودي بالدار البيضاء، يدعى الشيخ سالم، حيث كان محفوفا بعشرات الفتيات المغربيات ، وذلك في مشاهد “سوريالية” تتسم بالبذخ وأجواء غرائبية.

والجدير بالذكر وبحسب موقع “هيسبرس” الاخباري المغربي، فان الحديث عن العاهرات المغربيات قد جاء في حلقة أمس الأحد من برنامج “تيري أرديسون”، تقدمه قناة “كنال بلوس” الفرنسية، عندما استضاف طبيب الشخصيات الشهيرة، فيليب سيو، للكشف عن أهم محاور كتابه الجديد “أقاويل مجنونة”، وضع فيها أسرار بعض المشاهير الذين عالجهم.

ومن هنا تحدث طبيب المشاهير الفرنسي في كتابه عن قصته مع الشيخ السعودي سالم في قصره الفخم بالدار البيضاء عاصمة المملكة المغربية، حيث تم استدعاه للكشف عن صحته، ومن هنا قدمه للقارئ بشكل ساخر، مبرزا أنه وجد لديه زهاء 60 فتاة مغربية شبه عاريات، ويرقصن بشكل ماجن في حضرة الشيخ!.

وهنا صمت قليلاً وقام المذيع وسأل الطبيب سؤالا يُشتم فيه شيء من الخبث “ما الذي يفعله أمير سعودي بالدار البيضاء المغربية”، ليجيبه طبيب المشاهير قائلا “هذا الأمير كان موسوعة مَرَضية لوحده من فرط الأمراض التي تلازمه”، قبل أن يوضح أن الأمير السعودي يتواجد بالمغرب من أجل عاملات الجنس المغربيات.

والجدير بالذكر ان الطبيب في شهادته اكد ان سكرتير الملياردير السعودي تقدم وطلب مني اختيار إحدى الفتيات من أجل المتعة، باعتبار أن ذلك يعد من قواعد الضيافة بالنسبة لمثل هذه الشخصيات”، متابعا بأنه “في المملكة العربية السعودية كل من يزر المغرب سمعته سيئة”.

وهنا استطرد الطبيب، الذي اشتغل في المستشفى الأميركي في “نويي” بفرنسا، بأنه في تلك القاعة الرحبة تفاجأ في الثالثة فجرا بدخول عشرات الفتيات دفعة واحدة، وذلك في أجواء الموسيقة الشرقية مع راقص الفتايات وتمايلهن علي .

ولكن رسم الطبيب بسخرية لاذعة وجه الشيخ سالم، وقال كان يبدو ذلك القصير بوجه “شرير”، بينما عينه كانت تدور في رأسه، ولديه عين ثاقبة تعطيه القدرة على أن يفهم كل إشارة صادرة من الحاضرين، قبل أن يؤكد أنه خيب أمل الشيخ لأنه لم يرتم على أية واحدة من الداعرات المغربيات.


قد يعجبك أيضاً