بالتفاصيل.. ترامب يغلق بعض الشركات في السعودية وفي عدة دول أخري..

بالتفاصيل.. ترامب يغلق بعض الشركات في السعودية وفي عدة دول أخري..

قام دونالد ترامب الرئيس الأمريكي المنتخب ، بإغلاق بعض شركاته في عدد من الدول عقب إعلان فوزه برئاسة الولايات المتحدة، بما في ذلك 4 شركات لها صلات تجارية مع المملكة العربية السعودية، وفقاً لمؤسسة تسجيل الشركات في ولاية ديلاوير.

وأفادت مصادر إعلامية نقلاً عن صحيفة “جارديان” البريطانية، إن هذه الخطوة جاءت قبل أيام من إعلان ترامب التغييرات التي من المتوقع أن يقوم بها في أعماله التجارية، لتفادي تضارب محتمل في المصالح لكونه رئيسًا للولايات المتحدة.

وأوضح “ألان جارتن” المستشار العام لترامب, أن إغلاق الشركات الأربعة هو عمل روتيني، خاصةً بعد ما أثير خلال الحملات الإنتخابية بشأن كيفية إدارته شركاته وأعماله وهو على رأس البيت الأبيض”.

جاء هذا بعد وقت وجيز من عملية توسع لنشطات ترامب مع شركات سعودية، كان قد بدأها أثناء حملته الانتخابية في 2015.
والجدير بالزكر أن شركات ترامب تعمل في إدارة الفنادق والمنتجعات في عدد قليل من البلدان في جميع أنحاء العالم.
جيث أن الشركات التي يملكها كانت تسعى إلى التوسع أكثر في العالم، وفي العام الماضي تحدثت ابنته “إيفانكا ترامب” عن التوسع في منطقة الشرق الأوسط والمملكة العربية السعودية كمواقع محتملة.

وتحدثت إيفانكا ترامب خلال حضورها المؤتمر العربي للإستثمار الفندقي في عام 2015: “دبي على رأس أولويات شركاتنا.. ونبحث عن فرص متعددة في أبوظبي، وقطر، والمملكة العربية السعودية.. لدينا إهتمام كبير بالشرق الأوسط”.

وتابعت: “لم نتخذ قرارًا نهائيّاً عن أي من الأسواق سنبدأ، ولكن لدينا العديد من الصفقات الكبيرة جدّاً في كل منها”.
وأضافت جارديان إن أربع شركات تم حلها، وكانت تحمل اسم مدينة جدة السعودية بعد أن تم تأسيسها بعد ثلاثة أشهر من تعليقات إيفانكا ترامب، خلال حملة الإنتخابات الرئاسية.

وفي تصريحات “ألان جارتن” لوكالة أسوشييتد برس الأمريكية إن الشركات لم تنجز أي صفقات، وإنه لا توجد أعمال في السعودية.

المصدر - مزمز