“لهيب الحرب” إصدار جديد لداعش هو الأكثر وحشية في سجله
“لهيب الحرب” إصدار جديد لداعش هو الأكثر وحشية في سجله

“لهيب الحرب” إصدار جديد لداعش هو الأكثر وحشية في سجله اخبارنا اليوم نقلا عن الحدث نيوز ننشر لكم “لهيب الحرب” إصدار جديد لداعش هو الأكثر وحشية في سجله، “لهيب الحرب” إصدار جديد لداعش هو الأكثر وحشية في سجله ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا اخبارنا اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، “لهيب الحرب” إصدار جديد لداعش هو الأكثر وحشية في سجله.

“لهيب الحرب” إصدار جديد لداعش هو الأكثر وحشية في سجله

اخبارنا اليوم قدم تنظيم داعش إصداره الأول بعد خسارته في الرقة ودير الزور وقد حمل عنوان “لهيب الحرب – إلى قيام الساعة” وهو الإصدار الأكثر وحشية في مسيرة التنظيم وقد قدمه بعدة لغات، وصنعه بحرفية عالية جداً تضاهي أفلام هوليود وحمل الكثير من المعاني.

افتتح الإصدار بعبارات تؤكد على الاستمرار في حربه:«لا الحديد ولا النار يمكنهم الوقوف في وجهنا فقد أتى وعد الله، وأعادت الطائفة المنصورة الخلافة، لتحكم شرع الله في الأرض».

في جزئه الأول يضع مقاطع وصور لرؤساء أميركا وروسيا وبعض القادة العرب، مترافقة مع قصف التحالف للرقة وسقوط ضحايا مدنيين نتيجته، ويحرص على ربط صور الرئيس الأميركي “ترامب” وهو يتحدث عن وحشية داعش بصور أطفال الرقة وقد سقطوا ضحايا قصف أميركا للرقة.

فيما يتعلق بسوريا ينشر الإصدار معركته في تدمر قبل حوالي عام والتي أسفرت عن سيطرته على المدينة آنذاك ووصوله إلى مشارف مطار التيفور قبل أن يعود ليخسرها من جديد، لكت اللافت في الجزء المتعلق بتدمر هو الكشف عن وجوه منفذي عمليات الذبح الميدانية. موقع سناك سوري.

يركز الإصدار كثيراً على سيناء التي تبدو وكأنها ستكون المعقل الجديد للتنظيم بعد خسارته في سوريا لأهم معاقله “الرقة، دير الزور”، ويحرص في الشق المتعلق بسيناء إلى عدم عرض وجوه أغلب المقاتين هناك، بينما تظهر لهجات المتحدثين أنهم مصريون وبعضهم من الصعيد أيضاً.

مشاهد الإعدام التي عرضها هذه المرة بدت وكأنها من فيلم سينمائي فقد نفذت بتقنية عالية ووحشية غير مسبوقة، ذبح بالسكاكين، وتحطيم الرؤوس بالحجارة، إضافة للحرق الذي كان ضحيته هذه المرة طيار سوري وووإلخ.

كان لافتاً في الإصدار عرض شخص يتحدث الإنكليزية بطلاقة وقد تم التستر على وجهه وهو يشبه الجهادي “جون” الذي ذاع صيته سابقاً.

باختصار فإن الجديد في الإصدار هو الشق المتعلق بسيناء وحجم الوحشية غير المسبوق فيه والذي يهدف بوضوح إلى إيصال رسالة مفادها أن معركة التنظيم مستمرة. موقع سناك سوري.

وقد سبق لداعش أن قدم إصداراً حمل نفس العنوان في عام 2014 تبعته عمليات ضخمة جداً منها عملية فرنسا آنذاك، ما يجعل بعض المحللين يتوقعون أن يكون بمثابة رسالة مشفرة لعمليات قد تحدث قريباً.

مدة الإصدار 58 دقيقة من العنف، وقد حذف بعد ساعات على نشره على مختلف المعرفات من قبل أجهزة التتبع الخاصة بمكافحة إصدارات التنظيم تكنولوجياً.

يذكر أنه نشر عشية ذكرى المولد النبوي الذي يصادف اليوم الخميس 30 تشرين الأول 2017.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع اخبارنا اليوم . اخبارنا اليوم، “لهيب الحرب” إصدار جديد لداعش هو الأكثر وحشية في سجله، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الحدث نيوز