اللجنة الأمنية بتعز: ماحصل يوم الثلاثاء أمام الشرطة العسكرية تم احتواؤه
اللجنة الأمنية بتعز: ماحصل يوم الثلاثاء أمام الشرطة العسكرية تم احتواؤه

اللجنة الأمنية بتعز: ماحصل يوم الثلاثاء أمام الشرطة العسكرية تم احتواؤه

اخبارنا اليوم نقلا عن حضارم نت ننشر لكم اللجنة الأمنية بتعز: ماحصل يوم الثلاثاء أمام الشرطة العسكرية تم احتواؤه، اللجنة الأمنية بتعز: ماحصل يوم الثلاثاء أمام الشرطة العسكرية تم احتواؤه ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا اخبارنا اليوم ونبدء مع الخبر الابرز،

اللجنة الأمنية بتعز: ماحصل يوم الثلاثاء أمام الشرطة العسكرية تم احتواؤه

.

اخبارنا اليوم أكدت اللجنة الأمنية بتعز إن ما حصل من إطلاق نار أمام الشرطة العسكرية يوم الثلاثاء هو شأن عسكري داخلي تم احتواءه وعالجته في إطار المؤسسة العسكرية والأمنية وبحسب اللوائح والأنظمة العسكرية المتبعة، بحسب مانقلته وكالة سبأ الحكومية.

وعقدت اللجنة الأمنية العليا بتعز برئاسة قائد محور تعز اللواء الركن خالد فاضل اجتماع أمني، اليوم الخميس، للوقوف على آخر التطورات الميدانية ومناقشة الأحداث والتطورات التي شهدتها المدينة.

وناقش الاجتماع الذي حضره عدد من القيادات العسكرية والأمنية الحادث الذي حصل أمام بوابة الشرطة العسكرية ظهر يوم الثلاثاء.

ودعا الاجتماع الجميع إلى التعاون مع المؤسسة العسكرية والأمنية لما فيه مصلحة المحافظة ويخدم قضية تحريرها.

وجدد الاجتماع تأكيده على أن الجيش الوطني بألويته ومؤسساته العسكرية لن يحيد عن مهمته الرئيسية التي أولاه إياها شعبنا وقيادته العسكرية في الدفاع عن الوطن وتحريره من سيطرة الانقلاب واستعادة الدولة.

حضر الاجتماع وكيل المحافظة لشؤون الدفاع والأمن اللواء الركن عبدالكريم الصبري و مدير الأمن العميد محمد عبدالله إبراهيم المحمودي ورئيس عمليات المحور العميد عدنان رزيق و قائد الشرطة العسكرية العميد جمال الشميري ورئيس الاستخبارات العقيد عبده البحيري.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع اخبارنا اليوم . اخبارنا اليوم،

اللجنة الأمنية بتعز: ماحصل يوم الثلاثاء أمام الشرطة العسكرية تم احتواؤه

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : حضارم نت