انتقادات للصمت العربي بعد اقتحام الأقصى.. وكريمة يطالب بـ«فتح زيارة القدس»
انتقادات للصمت العربي بعد اقتحام الأقصى.. وكريمة يطالب بـ«فتح زيارة القدس»

انتقادات للصمت العربي بعد اقتحام الأقصى.. وكريمة يطالب بـ«فتح زيارة القدس» اخبارنا اليوم نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم انتقادات للصمت العربي بعد اقتحام الأقصى.. وكريمة يطالب بـ«فتح زيارة القدس»، انتقادات للصمت العربي بعد اقتحام الأقصى.. وكريمة يطالب بـ«فتح زيارة القدس» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا اخبارنا اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، انتقادات للصمت العربي بعد اقتحام الأقصى.. وكريمة يطالب بـ«فتح زيارة القدس».

اخبارنا اليوم أثار اقتحام نواب إسرائيليين المسجد الأقصى استياءً شديدًا داخل الأراضي الفلسطينية وعدد من العواصم العربية، في خطوة وصفها البعض بكونها جزءًا من مخطط تقسيم المسجد وهدمه.

وأصدر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قرارا بالسماح لأعضاء الكنيست باقتحام الأقصى بناء على توصية من الشرطة الإسرائيلية بإلغاء أمر منع النواب والوزراء -الذي كان صدر في أكتوبر 2015- من زيارة الأقصى خوفًا من تسبب اقتحام نواب ومسؤولين إسرائيليين في زيادة التوتر مع الفلسطينيين.

ورغم الاستنفار الكبير للمصلين داخل الأقصى ومظاهرات لليسار الإسرائيلي قرب المسجد ضد الاقتحامات، فإن عضو الكنيست الإسرائيلي يهودا غليك تصدّر النواب والحاخامات المقتحمين للمسجد، ليكون أول نائب في الكنيست يفتتح موجة جديدة من الاقتحامات.

إعلان حرب
واعتبرت الهيئة الإسلامية العليا في القدس الشريف، اقتحام المسجد الأقصى، إعلان حرب واستفزازا لمشاعر المسلمين.

وقال الشيخ عكرمة صبري، رئيس الهيئة، وخطيب المسجد الأقصى، في تصريحات له، إن زيارة عضوي الكنيست يهودا إغليك، وشولي معلم، ليست زيارة دينية أو للعبادة، وإنما هي مواقف سياسية يدفعها نتنياهو لتجنب سقوط حكومته بفعل ضغط اليمين المتطرف.

وقال أحمد الطيبي، عضو الكنيست الإسرائيلي، إن الاقتحام استمرار لمخطط نتنياهو لتقسيم المسجد زمانيا ومكانيا.

الدعم العربي
ووصف الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، الصمت العربي تجاه ما يحدث للمسجد الأقصى، بأنه غسيل للأيدي من المسجد الأقصى والقضية الفلسطينية، وترك الفلسطينيين بمفردهم في مواجهة الكيان الصهيوني الغاشم.

وقال أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، لـ"التحرير"، للمسجد الأقصى شرف عظيم ومكان كريم في عقيدتنا الإسلامية، فهو أحد أكثر المساجد قدسية للمسلمين، وغالبية الأنبياء والرسل دفنوا بجواره، وهو أولى القبلتين.

وانتقد منع زيارة بيت المقدس سواء كانت الزيارة رسمية أو شعبية، باعتبار ذلك تطبيعا مع دولة الاحتلال، وتابع: «في الحقيقة زيارة الأقصى دعم للشعب الفلسطيني ولزيادة الارتباط بالقضية».

وأضاف كريمة: «يغيب عن العرب الخطط السلمية والقتالية لاسترداد المسجد الأقصى».

واتفق الدكتور ناجح إبراهيم، الباحث في الشأن الإسلامي، مع رأي كريمة، وقال إن هناك تراجعا في الاهتمام العربي بالقضية الفلسطينية، واستكمل: «نحتاج إلى إظهار شيء من القوة والرفض القاطع لما يحدث للأقصى».

وتابع إبراهيم تصريحه لـ"التحرير": "إسرائيل بتعمل اللي هي عايزاه، بسبب هوان وتقاعس العرب"، مضيفًا أن ما تفعله إسرائيل أصبح لا يمكن السكوت عنه.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع اخبارنا اليوم . اخبارنا اليوم، انتقادات للصمت العربي بعد اقتحام الأقصى.. وكريمة يطالب بـ«فتح زيارة القدس»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري